زراعة الطماطم

 

الاسم الإنجليزي : Tomato
الاسم العلمي : Lycopersicon esculentum
العائلة : الباذنجانية Solanaceae
الموطن الأصلي : أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية

يزرع الطماطم في جميع أنواع السودان وخاصة :-
أ/ ولأيات الجزيرة ب/ نهر النيل ج/ غرب دارفور
*الأصناف:-
تنقسم أصناف الطماطم إلي مجموعتين:-
أ/ محدودة النمو يكون فيها النبات صغير الحجم ومحدودة فترة الأزهار.
ب/ غير محددالنمو كبيرة الحجم وطويلة فترة الإزهار.
ومن الأصناف:-
أ/ أبرلي باك:- صنف محدود النمو عالي الإنتاجية ثمارة كبيرة.
ب/ موني مبكر:- صنف غير محدود النمو عالي الإنتاجية وثمارة كبيرة يصلح للزراعة علي الأسلاك.
ج/ بيرسون:- صنف غير محدود النمو عالي الإنتاجية متأخر النضج.
يلاحظ هذة الأصناف غير موجودة بالسودان نسبة لقابليتها للتلف السريع تحت ظروف التعبئة الخشنة والترحيل القاس السائد.
هنالك أصناف مرغوبة للمزارعين لتميزها بتحمل الحرارة وهي مناسبة لزراعتها في العروة الشتوية والصيفية الشتوية وهي:-
أ/ بيتومالا:- صنف مبكر النضج ثمارة متوسطة الحجم يعرف عند المزارعين بأبي سبعة.
ب/ أسترين بي:- متوسط النضج وثمارة متوسطة الحجم يعرف عند المزارعين:-
1/ أبو جبة 2/ الزهرة 3/ أبوحبشيتي 4/ سيكو
كذلك تمت تربية أصناف جديدة في السودان منها:-
أ/ سنار أو سنار2 وهما مقاومان لمرض تجعد الأوراق الفيروسي لكن ثمارها صغيرة.
ب/ أم درمان والجزيرة 96 وهما مقاومان لمرض تجعد الأوراق الفيروسي.
ج/ عبدالله وسمرست 98 وهما صنفان مقاومان لدرجات الحرارة العالية.
*البيئة:-
تحتاج لدرجة حرارة متوسطة أثناء النهار "41 – 28 ⁰م" ودرجة حرارةمنخفضة ليلاً " 15 – 20 ⁰م" لتنمو وتزهر وتثمر.
يمكن زراعة الطماطم في جميع أنواع التربة ماعدا الرملية الفقيرة في العناصر الغذائية ، التربة الخفيفة الخصبة تؤدي إلي البكير في نضج المحصول ، كما ينجح المحصول في الأراضي الطينية جيدة الصرف.
*تأسيس المحصول:-
1/ تحضير الأرض:-
تساعد الحراثة الجيدة في مكافحة الهالوك والقضاء علي طور العزراء في دودة اللوز الأفريقية ويرقات وعذاري الدودة القارضة والتي تكمن جميعها في التربة. قبل الحراثة تحرث الأرض مرة أخري وتكسر وتنعم وتزحف وتسطح جيداً بعدها يتم عمل مساطب بعرض 120 سم ويقطع الحقل الي وحدات مناسبة.
2/ مواعيد الزراعة:-
الموسم الرئيسي للطماطم هو الشتوي المواعيد الملائمة لزراعة المشتل في كل من المواسم الثلاثة الأتية:-
أ/ الموسم الشتوي:- أغسطس – سبتمبر
ب/ الموسم الصيفي:- يناير – فبراير
ج/ الموسم الخريفي:- يونيو – يوليو
3/ معدل التقاوي:-
أ/ 250 جرام بطريقة الشتل ب/ 500 جرام بطريقة الزراعة المباشرة في الحقل.
4/طريقة الزراعة:-
يمكن تأسيس حقل الطماطم في لاعروة الموسمية عن طريق الشتول أو الزراعة المباشرة بالبذور:-
*أولاً:- التأسيس بالشتول
إن إستعمال الشتول لة عدة فوائد تتمثل في التي:-
أ/ يمكن التحكم في الكمية المستهلكة من البذور لتأسيس حقول الطماطم.
ب/ تتوفر حماية الشتول من العوامل الطبيعية ووقايتها من الحشائش والأفات ومسببات الأمراض.
ج/ كذلك تتوفر الفرصة للتخلف من الشتول الضعيفة و صغيرة الحجم والشاذة.
تتم زراعة البذور في أو خطوط مع مراعاة إنتظام نثرها.
ثانياً:- التأسيس بالزراعة المباشرة
الزراعة المباشرة قد تؤدي إلي تبكير في لانضج بمقدار إسبوعين – ثلاثة أسابيع في لازراعة المباشرة للعروة الصيفية يحسن التبكير في العروة الخريفية يمكن للمزارع تحديد الوقت المناسب يونيو – يوليو.

4/ النقل للحقل المستديم:-
*أولاً:- بمن طريق الشتل
يتم ري المشتل قبل 3 – 4 أيام من التاريخ المحدد لقلع ونقل الشتول للحقل المستديم.يجب العناية بتحضير الحفر المستقلة للشتول ووضعها حسب المسافات المحددة يكون الشتل علي جانبي المسطبة المسافة بين النباتات علي جانبي المسطبة تكون أكبر في العروة الشتوية لتوقع نمو أجود الطماطم في الشتاء مقارنة باخرييف والشتاء. علية فأن المسافات تكون في لاشتاء 50 سم بين نبات وأخر. علي جانبي المسطبة الي 30 – 40 سم في العروة الخريفية الي 20 – 30 سم في العروة الصيفية . بعد إسبوع من إنتهاء الشتل يجب الحفر الغائبة بشتول من نفس الصنف.
*ثانياً:- التأسيس بالزراعة المباشرة
العناية بتحضير الحقل في الزراعة المباشرة نسبة لصغر حجم البذور وضعف النباتات المن علية لأبد من التحضير الجيد للأرض، لأتتم زراعة كل الحقول مباشرة بل يتم ترك مساحة خالية لتستوعب الشتول التي سوق تشلخ. يتم تجهيز الحفر بالمسافات المحددة لكل عروة وتوضع 3 – 5 بذور في كل حفرة تغطي بتربة لينة بعد مرور شهر يتم شلخ النباتات مع ترك أفضل نبات في الحفرة.
5/ الري:-
يعتمد ري محصول الطماطم علي نوع :-
أ/ التربة ب/ الطقس السائد ج/ عمر النبات
إن إحتياج نبات الطماطم من الريات تشمل رية عميقة بمعدل
أ/ ري للحقل قبل الشتل ب/ رية خفيفة بعد الشتل ج/ رية كل 3 -4 أيام لتثبيت الشتول
د/ كل 5 – 7 أيام في الطقس لاحار ذ/ 7 – 10 يوم في الطقس المعتدل.
الري المنتظم يقلل من إنتشار مرض الذبول الفطري والري الزائد يؤدي إلي إستفحال المرض كذلك إنتظام الري هو من أهم العوامل لمكافحة مرض سقوط البادرات أو الشليل في الطماطم ، أيضا التعفن في الثمار هو نتيجة رئيسية لسوء إدارة الري.
6/ التسميد:-
إضافة جرعتين من الأزوت بعد ثلاثة أسابيع من الشتل وشهر بعد الزراعة المباشرة والجرعة الثانية بعد شهر من الأول أوعند بدايت تكون الثمار الجرعة تساوي 0.8 يوريا سعة 50 كجم للفدان يكون التسميد علي كتوف المساطب تحت خط الماء.يمكن أيضا إستخدام الأسمدة الورقية برش الحقل بالسماد الورقي ثلاث مرات خلال الموسم كل عشرة أيام رشة علي أن تكون الأولي بعد إضافة جرعة الأزوت الأولي، التسميد الجيد يساعد النباتات علي مقاومة الأفات والأمراض ويحد من مرض تعفن القمة الزهرية.يوجد هذا المرض في الحقول غير المسمدة.
7/ مكافحة الحشائش:-
لأبد من إزالة المحصول من الحشائش بالحش والعزيق تعتبر الحشائش عائل للحشرات ومسببات الأمراض خاصة "حشيشة الرامتدك" وهي عائل رئيسي لمسبب "مرض البياض الدقيقي".
8/ مكافحة الحشرات:-
أهم الحشرات التي تهاجم الطماطم :-
أ/ الذبابة البيضاء ب/ دودة اللوز ج/ صانعة الأنفاق
أ/ الذبابة البيضاء:-
تقلل من إنتاجية المحصول وبطريقة غير مباشرة تضر الحشرة بالمحصول بنقل فيروس مرض "تجعد الأوراق" – الكرمشة ،كما تفرز الحشرة مادة سكرية "العسل" علي الأوراق.تنتشر الحشرة طوال العام ولكنها أكثر ضرراً خلال العروة الصيفية.
تكافح الحشرات بطرق عديدة تتمثل في:-
1/ العمليات الفلاحية:-
الزراعة المتداخلة بتحميل الطماطم مع نبات عائل للحشرة الناقلة مثل محاصيل اللوبيا – العجور في الصيف وزراعة الكسبرة وهو محصول شتوي طارد "للذبابة البيضاء" .الزراعة الخريفية تقلل من تعرض المحصول للمرض لتأثير الأمطار سلباً علي نشاط الحشرة الناقلة.
2/ الطرق الفيزيائية الطبيعية:-
رش الزيوت المعدنية علي النباتات يقلل من فعالية الحشرة .
3/ المكافحة الحيوية:-
بعض الذنابير تتغذي علي يرقات وحوريات وعزارى الذبابة البيضاء.
*الأصناف المحتملة:-
بعض أصناف الطماطم مثل مني ميكر – إيرلي باك – بيرسون تنمو بنمو قوي وإنتاج مرتفع يقلل من الأضرار بالإنتاج.
4/ المكافحة الكيمائية:-
الإستخدام المرشد للمبيدات الفعالة في مكافحة "حشرة الذبابة البيضاء" :-
أ/ أنثيو 25% بمقدار 90 سم ³ للفدان.
ب/ ملاثيون 54% بمقدار2,000 سم³ للفدان
ج/ ريبكورد 40% بمقدار 62.5 سم ³ للفدان
د/ سمبسدين 20% بمقدار 300 سم³ للفدان
هـ/ كافيل 10% بمقدار 600 سم³ للفدان
و/ نيوريل 25 / 360 مستحلب بمقدار لتر للفدان
ب/ دودة اللوز الأفريقية:-
تنتقل هذة الديدان من حقول القطن – الذرة الرفيعة – الذرة الشامية تحدث تلفاً كبيراً لثمار الطماطم بعمل ثقوب مختلفة الأحجام ، يمكن مكافحة دودة اللوز الأفريقية بالطرق الفلاحية – الحيوية – الكميائية كما يلي:-
أ/ العمليات الفلاحية:-
حراثة الأرض تقضي علي الطور ، الري قبل الشتاء والزراعة يساهم في إغراق الدودة – إزالة الحشائش.
ب/ المكافحة الحيوية:-
يمكن إستخدام الطفيليات والمفترسات ومسببات الأمراض في المكافحة كما يلي:-
1/ العناكيب تفترس البيض 2/ السحالي والطيور والزنابير تفترس اليرقات.
ج/ المكافحة الكيمائية:-
تكافح بالرش بالمبيدات الموصي بها وهي:-
1/ سمبرين 20% "مستحلب" بمقدار 300 سم³ للفدان
2/ كافيل 15% "مستحلب" بمقدار 680 سم³ للفدان
3/ دانييتول 50% "مستحلب" بواقع 300 سم³ للفدان
*مكافحة الأمراض:-
من أهم الأمراض تجعد الأوراق "الكرمشة" ينتقل المرض عن طريق زراعة عدة عروات متتالية من الطماطم طيلة العام ويتم إنتشارة بواسطة الذبابة البيضاء مكافحة المرض تتم بإزالة النباتات المصابة وحرقها الزراعة المبكرة في الموسم الشتوي.
-سقوط بادرات الطماطم:-
يسبب المرض سقوط وذبول وموت بادرات الطماطم في المشاتل والحقول في حالة الزراعة المباشرة. للوقاية من المرض يجب الإكتفاء بعدد 3- 5 بذور في لاحفرة في لازراعة المباشرة في الحقل كذلك يجب تجنب البياض الدقيقي وهو يسبب ضعف في النبات وقلة الإنتاج الأعراض ظهور بقع بيضاء علي السطح الأسفل من الورقة وعلي السطح العلوي بقع باهتة اللون للوقاية يتم الأتي:-
أ/ زراعة الطماطم بعيداَ عن المحاصيل الأخرسي مثل القرعيات
ب/ إزالة الحشائش مثل الرامتوك
ج/ يكافح أيضا برش المبيدات الفطرية مثل :-
أ/ تلت ب/ تمرود ج/ بنليت بمقدار 100 جرام للفدان
*الندوة المتأخرة والندوة المبكرة:-
هما مرضان فطريان يصيبان المجموع الخضري للنبات.
في الندوة المتأخرة تظهر الأعراض في الخريف اعراض المرض تكون بقع علي الأوراق تستوفي المساحة.في الندوة المبكرة تظهر الأعراض علي الأوراق القديمة في شكل بقع بها دوائر تحيط بها منطقة صفراء تكون الأصابة شديدة في الطقس الرطب والحار والدافئ. تنتقل الجراثيم بواسطة الهواء والأمطار وماء الرئ. مرض الندو ة المبكرة أخطر من المتأخرة في السودان .
* مكافحة أمراض الندوة:-
إستعمال شتول خالية من المرض وتوفير التهوية الجيدة للمشاتل. معالجة المرض بمعاملة التقاوي بالماء الساخن علي درجة حرارة 50 ⁰م لمدة 45 دقيقية.
*الذبول الفيوزيرمي:-
يظهر في بعض الحقول وأعراضة ذبول الأوراق علي فرع واحد من النبات.يمكن الحد من إنتشارة بإتباع الأتي:-
أ/ إتباع دورة زراعية مدتها 5 سنوات ب/ إستعمال شتول خالية من الأمراض
ج / التسميد التموازن والري المنتظم
*الأمراض الفسيولوجية:-
هي أمراض ناتجة عن عدم ضبط الري والتغذية .
*تعفن الطرق الزهري:-
يعرف أيضا بالمعفن القمي أعراضة تظهر عند طرف الثمرة الزهري بوجود بقعة بنسبة تتحول الي سوداء ويرجع سبب المرض الي نقص عنصر الكالسيوم وذلك للتسميد الذائد بالأسمدة غير العضوية وعدم ضبط وإنتظام الري ذلك تطويل فترات الري بعض الأصناف مقاومة لهذا المرض.
*لفة الشمس:-
تكون الأعراض علي شكل بقع بيضاء ذات مظهر لأمع مشبع بالماء لمكافحة المرض:-
أ/ يمكن أن تغطي الثمار حماية لها من الشمس. ب/ زراعة الأصناف ذات النمو الكثيف
*الأفات الأخري:-
أ/ الديدان الثعبانية "الثماتودا":-
تتواجد في التربة الخفيفة وتصيب جذور النبات وتظهر في شكل عقد علي الجذور تتم المكافحة عن طريق إتباع دورة زراعية طويلة وزراعة أصناف مقاومة.
ب/ الهالوك:-
نبات زهري كامل التطفل علي الطماطم يعتمد عليها بالكامل للحصول علي غذائية يسبب الهالوك ضعف النبات وإصفرار أوراقها مما يؤدي الي موتها يكافح:-
أ/ بإتباع الدورات الزراعية ب/المكافحة اليدوية بقلع طفيل الهالوك قبل إزهارة.
8/ الحصاد:-
يبدأ الحصاد بعد حوالي ثلاثة أشهر من الزراعة ويستمر موسمة لفترة ثلاثة أشهر أخري وتقصير الفترات الي 3 – 5 أيام بين كل حصدة وأخري للطماطم أربعة مراحل للنضج.
*الطور الأخضر كامل النمو:-
تكون الثمار وصلت للحجم النهائي ذات لون أخضر مبيض في الطرق لازهري يمكن حصاد الثمار للأصداف البعيدة تكمل الثمرة الإحمرار في فترة 7 – 10 أيام.
*طور تحول اللون:-
يبدأ تحول اللون في الطرف الزهري ويظل باقي الثمرة خضراً.
*الطور الوردي المائل للأحمرار:-
تتحول فية الثمرة الي اللون الحمر الوردي في معظم أنحاء الثمرة يمكن قطف الثمار للأسواق القريبة.
*الطور الأحمر الكامل:-
يمثل أخر أطوار نضج الثمرة ويتم حصد الثمار خلالة للأسواق شديدة القرب.
9/ معاملات مابعد الحصاد:-
ترك جزء من الحامل الزهري وسبلاتة علي الثمرة يزيد من عمر المحصول ويحفظ الثمار من دخول الأفات والأمراض تحت ظروف التخزين الحديثة يمكن حفظ الطماطم لفترة 7 – 10 أيام تحت درجة حرارة15 ⁰ م رطوبة نسبية 85 – 90%.
10/ الإنتاجية:-
أ/ تتراوح في حقول المزارعين مابين 0.8 طن للفدان
ب/ وفي حقول الأبحاث تراوحت مابين 12 – 18 طن للفدان
ج/ في الجزيرة 25 – 30 طن للفدان

تصفح الموقع

تصفح الموقع بكل سهولة عن طريق جميع انواع الهواتف الذكية التي تدعم نظام اندرويد وجميع انواع التاب من شركة سامسونج وايباد من ابل تم برمجة الموقع ليتم تصفحة بكل سهولة للمستخدم بتقنية WML

إتصل بنا

زورونا علي فيسبوك , يوتيوب

Facebook

YouTube

إتصل بنا